src=' السوسيولوجيا الكولونيالية أمام ظاهرة الهجرة القروية في المغرب - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الخميس، 1 ديسمبر، 2016

    السوسيولوجيا الكولونيالية أمام ظاهرة الهجرة القروية في المغرب

    يعتقد كثير من الباحثين أن السوسيولوجيا أدّت دورًا كبيرًا في تسهيل استعمار المغرب؛ ذلك أن المستعمر الفرنسي الذي استفاد من تجربته الاستعمارية في الجزائر سعى إلى
    بسط سيطرته على القبائل والمدن المغربية من خلال بث "علمائه" فيها أولًا، ليعملوا على فهم آليات اشتغال المؤسسات التقليدية، وذلك بغاية تطويعها لتتحوّل إلى مؤسسات في خدمة سلطات الحماية. وبعد انتقال الثقل الاجتماعي والسياسي تدريجيًا من البادية (القبيلة) إلى المدينة بفعل الهجرة من البوادي إلى المدن، شرع روبير مونتاني، أحد رواد السوسيولوجيا الكولونيالية في المغرب، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية مباشرة، في إنجاز أول دراسة سوسيولوجية عن ظاهرة الهجرة القروية، كان الهدف منها في الأساس محاولة فهم الطبقة الاجتماعية الجديدة التي أنتجها التصنيع والتحديث الاستعماريان (البروليتاريا)، وذلك لهدف أيديولوجي واضح هو: البحث عن كيفية تحويل هذه القوة الاجتماعية الجديدة إلى حليف للمستعمر في مواجهة التطلعات التحررية التي بدأت تظهر في الأوساط الحضرية الجديدة وفي الأوساط المدينية التقليدية على حد سواء.

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: السوسيولوجيا الكولونيالية أمام ظاهرة الهجرة القروية في المغرب Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top