src=' إصدار جديد (الأدب الرقمي): ترجمة محمد أسليم - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الثلاثاء، 6 ديسمبر، 2016

    إصدار جديد (الأدب الرقمي): ترجمة محمد أسليم

    دشنت الدار المغربية العربية للنشرالتي تديرها الدكتورة زهور كرام منشوراتها بأربع إصدارات من بينها الأدب الرقمي، ترجمة: محمد أسليم.

    يشتمل الكتاب الأخير على دراسات لفيليب بوتز، وكلود بيرسزتيجن، وألان فويلمان، وجان كليمون، وبيير ليفي، وصوفي ماركوط، ويقع في 270 صفحة.
    ومما ورد في تقديم الدكتورة زهور كرام له ما يلي:
    «إنَّ ما يميز هذا الكتاب «الترجمات» اعتناؤه بالمفاهيم وتحديدها. فلا يمكن تأصيل ثقافة في تربة ما، أو جعلها مُنتجة في سياق معين خارج الوعي المعرفي بالمفاهيم التي تشكلها. عندما نعود قليلا إلى الوراء، ونستحضر تاريخ النقد الأدبي، وبخاصة الروائي الحديث في المشهد المغربي / العربي، سنجد أن هذا النقد كما تبلور – بالخصوص – في فرنسا قد عبر إلينا عبر الترجمة الوظيفية. وأعني بهذه الأخيرة الترجمة التي يُنجزها المنشغلون بسؤال المعرفة، والذين ينتمون إلى الدرس الأدبي النقدي، ويحملون رهان تطوير الفكر الأدبي. ولهذا، كان تواصلنا مع المدرسة النقدية الحديثة بفرنسا، ومع مؤسسيها عير الترجمة الوظيفية التي قام بها المترجمون كتابا ونقادا وأدباء؛ مما جعل التربة الثقافية العربية تتشرب مفاهيم هذه المدرسة، وتشتغل بها، وتسمح للنص الأدبي العربي إنتاج معرفة مختلفة من خلالها. عندما ينحرف الفهم المعرفي، يتعطل التواصل الثقافي الحضاري. ولهذا يأتي كتاب / ترجمات الأستاذ «محمد أسليم» في إطار هذا التصور الذي تراهن عليه الدار المغربية العربية.».
    ومما ورد في تقديم المترجم للكتاب في حفل توقيعه بالمكتبة الوطنية، ما يلي:
    «يجمع الكتاب الحالي بين دفتيه عينة من الدراسات الغزيرة المتوفرة اليوم باللغات الأجنبية حول الأدب الرقمي، تمَّ انتقاؤها بغاية المساهمة في تقديم هذا اللون الإبداعي الجديد إلى القارئ العربي الذي لم يتعرف على هذا الأدب إلا منذ حوالي 15 سنة، عندما أصدر الكاتب الأردني محمد سناجلة أول رواية عربية رقمية، في وقت جمَّعت فيه التجربة الغربية تراكما عمره الآن 60 سنة، إذ بدأت أولى الكتابات في هذا المضمار غداة ظهور أول حاسوب.
    (...)
    يُجري الأدب الرقمي نقلا للمسألة الأدبية في مستويين: إنهاء حصرية المكون اللغوي للنص الأدبي، ونقل مركز الاهتمام من المؤلف والنص إلى القارئ وفعل القراءة باعتباره كتابة. لم ينطلق هذا النقلُ من الصفر، إذ هو امتداد لتجارب أدبية ورقية، ورغبات طالما خامرت الكتاب، وتجسيد لكبريات النظريات النقدية الأدبية للقرن العشرين، ونتيجة للتحول الجاري من الحامل الورقي إلى الحامل الرقمي، لكن أيضا للمد السيبرنطيقي الذي نعيشُ في ظله اليوم باعتباره أحد إبدالات ما بعد الحداثة. هذا هو الخيط الناظم الذي حدَّد انتقاء الدراسات التي يشتمل عليها هذا الكتاب الذي يمكنُ اعتباره مدخلا للأدب الرقمي.  وتشتمل هذه على أكثر من زاوية للنظر في هذا الأدب: التأطير، التعريف، التأريخ، التجنيس ، الجذور، المقاربات، وما إلى ذلك.».



    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: إصدار جديد (الأدب الرقمي): ترجمة محمد أسليم Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top