src=' الشاعر محمد السرغيني يصدر ربابه الليلي - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    السبت، 7 يناير 2017

    الشاعر محمد السرغيني يصدر ربابه الليلي

    محمد كماشين : "رباب الليل"   نصوص شعرية للشاعر محمد السرغيني ، صادر عن مطابع الرباط نت 2016 في قطع من الحجم المتوسط ب 128 صفحة ، وتصميم للغلاف من إبداع الفنان حسن البراق
    تضم المجموعة 43 نصا شعريا ، كتبت في فترة زمنية امتدت من مارس 2003 إلى شتاء 2015.
    إهداء رباب الليل،  لسمية ترسم للشاعر سبيلا للجنة، ومدينة ما عاد يتكسر على سجيلها الجبروت،  وإلى وطن في القلب لا في الشفاه،  إلى... وإلى.. وإلى أكرم حين يكبر
    عشق الشاعر للموسيقى وافتنانه بمقاماتها ،دفعه لاستلهام مقولة محمد مفتاح في الواجهة الخلفية لرباب الليل : ... ذلك أن الشاعر أي شاعر ناظم للكون ،ومنظم له ومساهم في تناغمه  -  يتعلق التناغم بثلاث أولويات إنسانية،  الموسيقى،  المحبة ،  الخيال-  ذلك أن الشعر من حيث هو شعر يتأسس على دعامة الموسيقى في بنيته ووظائفه "
    مارست الأماكن غوايتها وسفرها على شاعر بإحساس مرهف،  طنجة ،هسبريس، زليس،  الحمراء ، مونتريال....
    كما لأسئلة  الذات وهذيانها وانفعالاتها النفسية  فعلها  الضارب : اغتراب ،مخاض ، انتظار،  شحوب ، هذيان ، هدير، صمت وشوشة ، من بعيد 
    أزمنة محمد السرغيني في ربابه الليلي،  تنبثق عبر:  حديث صباح، رباب الليل، هذا المساء، سفر الشتاء.... 
    ولأنه الأندى ، الاشهى ، الابهى ، ينحث في قصيدته: لوحة 
    لأن لي 
    سر خباياك الخبلى 
    سأبقى رابدا 
    وقت انحناء الضوء 
    عند مروجك السفلى 
    سأزرع 
    كل ضفافك وردا
    بأشداء الغيوم 
    وأنشر 
    فوق كتبانك الصغرى
    شلالات عشقي 
    حد ما الأفق
    يتوهج 
    باللؤلؤ الأنقى
    والنبع يسيل 
    فيئا على جنان
    مغردا 
    أن صرت 
    اندى
    اشهى
    ابهى
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الشاعر محمد السرغيني يصدر ربابه الليلي Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top