src=' الأديان الإبراهيمية والتاريخ والقتل : داليا عبد الحميد أحمد - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الأربعاء، 8 مارس، 2017

    الأديان الإبراهيمية والتاريخ والقتل : داليا عبد الحميد أحمد

    اليهودية تأجر قاتل
    الاسلام يحرض ويدرس ويفتي 
    المسيحية رجل الدين يقضي و يقتل
    حقيقة علي مر التاريخ الغابر:
    رجال الأديان الإبراهيمية الثلاثة كيف قتلوا بإسم الدين ؟؟؟؟!!!!
    اليهودية حاكم ورجل دين كانا يؤجرا للقتل 
    المسيحية والإسلام حاكم ورجل دين كانا يقتلا بإسم 
    الكنيسة مباشرة 
    وتاريخ الاسلام حافل بالخلافة وبعد ان تطور العالم 
    ظهرت الجماعات والمليشيات علي يد الوهابية والشيعة والإخوان وبدأنا مرحلة أخري تسعي لعودة دولة الخلافة تسعي لوصول الدين للحكم فيها الإسلام حاكم يتفق او يسكت عن رجل دين يفتي يدرس يحرض وتتكون جماعات هي المنفذة 
    .. 
    ولأن القاضي والمنفذ شخص واحد ومعلن عن نفسه في المسيحية فكان مراجعتها وإعترافها وتطورها الإنساني حقيقي بعكس اليهودية الامر خفي وتقلص واما الإسلام فالامر شديد الصعوبة فالحاكم يحارب الارهابي حامل السلاح ورجل الدين يتبرأ من الارهابي وليس الارهاب وتنحصر مشكلته ان ما يقوم به الارهابي هو مهمة القانون والدولة والقضاء ولذلك نري قضاة اقرب لفكر الإرهابي بل وفي تعاطف مع الارهابي 
    وكان معلوما في الثلاث أديان إحتقار المرأة وإدعاء تكريمها 
    وحيث المرأة في اليهودية القديمة إرتبطت بالنجاسة وأصل الشرور علي الأرض
    المرأة في المسيحية في الزواج الرجل رأس المرأة 
    المرأة في الاسلام وقود النار عورة ناقصة عقل ودين
    ومن السخرية التي نعيشها عبارة تجديد الخطاب الديني وهي كما نراها عديمة القيمة حيث أنها عبارة أولية سطحية ساذجة وتم أعمق منها التفسير والدقة اللفظية قام بيها كتير والتأويل والأبحاث قام بها اكثر واكثر وإعمال العقل في النص وقام بها عظماء وفلاسفة و باقي حذف المخالف للإنسانية من النص أولا ومن التراث ثانيا وإيقاف وظيفة الدعوة للأديان ونقد الأديان وإحلال بدلا منهما الدعوة لتحرير العقل ونقد الواقع المتخلف ونخرج من دائرة مسمي تجديد وهي مجرد إنتقاء من الموروث والثوابت والوصاية والقداسة لإبقاء الحاضر متجمد وبطئ بين الرصد والرفض وصولا لجدل سفسطائي عقيم
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الأديان الإبراهيمية والتاريخ والقتل : داليا عبد الحميد أحمد Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top