src=' حوار مع الناشطة الحقوقية السعودية سعاد الشمري - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الاثنين، 10 أبريل، 2017

    حوار مع الناشطة الحقوقية السعودية سعاد الشمري

    سعاد الشمري : المجتمع السعودي غير متدين و تريبنا على مبدأ درأ المفاسد ا لتي تمحي سماحة الإسلام
    أنا لا ارتدي الحجاب بل ارتدي  الزى الوطني الرسمي  لأني قبل كل شئ سعودية
    لما  يقولو لي انت مش محجبة  اقول لهم  الحجاب فضيلة و التفكير فريضة و انا اخترت الفريضة و وروني انتم هتعملوا ايه بالفضيلة .
    الدورات الحقوقية هذبتني و جعلتني أؤمن بقيمة الإنسان هي أعلى من كل شئ
    نود أن نعرف عن تجربتك ؟
    أنا خريجة شريعة و كنت متزوجة من رئيس محكمة و كنت في بؤرة المؤسسة الدينية و كنت مؤمنة بكل أفكارها و مبادئها لدرجة إننا تأسسنا على مبدأ التكفير ، و كنا مخلصين في مظاهر العبادة و لست ادري إن كان هناك دين حقيقي في قلوبنا أم لا . ظللنا على هذا الفكر لا يؤرقنا أي شئ حتى بدأ عصر العولمة فبدأ الناس في صدام ، أما أنا فصدمت عندما اخذوا مني ابنتي فجأة وقالوا شرع الله يقول إن الفتاة عندما  تبلغ سبع سنوات يأخذها منها أبوها ، و لم استطع أن أتخلى عن الدنيا و مشاعرها و أبيع أمومتي من اجل إذا صبرت سأدخل الجنة ،و من هنا تمردت على  الشرع . و حتى أنال حقوقي طالبت بالطلاق ،  ثم عدت  للصحافة ، و بدأت اكتب عن مشاكل المجتمع والاعتداءات القانونية على النساء ، عملت مشاكل و قضايا بدأت الداخلية والمباحث تحقق في المشاكل التي ابحث فيها  ، و في الأساس  كنت مديرة مدرسة فتحولت المدرسة  لدار وضمان اجتماعي لكل واحد يجيب مشكلته لي في المدرسة و زيادة في التمرد كنت أول سعودية  تكشف عينيها. و بعد ذلك  تساءلت ماذا افعل هنا وراء الفاكس و البريد الالكتروني فالقضية اكبر مما أتصور،  فبدأت الهجرة و ارتحلت إلى جدة.
    بعد ذلك بدأت اخترق  المؤسسة القضائية   بسبب ظلم القضاء السعودي للمرأة و  بدأت أترافع و كنت أول سعودية تترافع في المحاكم ، و بدأت أطالب للسماح للسعوديات لإعطائهم تراخيص مزاولة المحاماة ، و الآن  قد صرح وزير العدل الحالي إن الوزارة ستسمح و هذا  جعل القضاة يقبلون  بنا و لكن  كوكيلة شرعية .
    بدأنا ننشر  فكر الإصلاح  من خلال نشر فكرة التغيير كعقيدة ربانية  و كنا نقول حتى  تكون مسلم لابد أن تتغير وإن  الله  لن يغيرك   إلا إذا غيرت من نفسك . و قبل التغيير  هناك التفكير ، و التفكير فريضة مثلها مثل الصلاة  التفكير و التغير وجهان لعملة واحدة  . لابد أن نوعي الناس من وجهة نظر الدين .  بعض الليبراليين ينتقدونني من استخدام الدين فأقول لهم إننا في مجتمع متدين محافظ لابد و أن نحدثهم  من منطق ديني.
    ما هي علاقة الليبراليين السعوديين بالأسرة الحاكمة و ما هو موقفهم من ثورة حنين؟
    ليبراليين السعودية يحبون ملكهم و لا يردون أحزاب أو سلطة هم قط يريدون أن تستمر الحكومة في نهجها الإصلاحي الذي بدأ منذ عهد الملك عبد الله . و أن  تعطينا الحرة فننشر فكرنا . أما ثورة حنين أعتقد إنها خدعة نتية و احتمال أن تكون لعبة استخباراتية حتى يتم تدعيم فتوى بتحريم الثورات لان الأسماء المذكورة لا نعرف عنها شئ . أما أول إضراب قمنا به كان من أجل مخلف دهام وهو الذي  تبنى الدفاع عن الأقليات في السعودية و انتقد رجال الدين دخل السجن ،و لا زلنا نطالب بالإفراج عنه  .
    ماذا عن شبكة الليبرالية السعودية ؟
    تأسست شبكة الليبرالية السعودية على يد رائف بدوي  منذ عام و نصف وهو الآن مطارد و حساباته مجمدة بسبب الإساءة لرموز الدين . مبادئنا في الشبكة الدفاع عن المرأة و الطفل ، الدفاع عن حرية الرأي و أصحاب الكلمة و سجناء الرأي ، تصحيح المفاهيم الخطأ سواء الدينية  أو المفردات فمثلا يساوي رجال الدين بين اللبراليين و الدعارة .
    هل أثر الفكر الديني المتشدد على الفكر الوطني  ؟
    نعم أثر ، فالفكر الديني يقول إن السلام الوطني حرام لأن الموسيقى مزمار الشيطان و تعليق صورة الحاكم  حرام لأننا قد نصر مثل أصحاب  الكهف و نمجده . و بعد الحركات الإرهابية اكتشفت الحكومة إن الانتماء للوطن  غير موجود لدى السعوديين . و قد  حققت الحكومة إنجاز  لصالح الانتماء الوطني  في الست  السنوات الأخيرة  لكن لازال هذا الانتماء بين الحلال و الحرام .الآن العلم السعودي أصبح يرفع على كل منشأة سعودية و العيد القومي إجازة رسمية كما يسجل عدم وضع صورة الحاكم كمخالفة .
    ما  هو وضع المرأة السعودية ؟

    وضع المرأة السعودية حسب معايير منطقة الخليج هي الأسوأ . كل امرأة في السعودية لديها مشاكل إما محرومة من الميراث أو محرومة من أطفالها كما إن  80 % من السعوديات مطلقات. و لكن الأمور تغيرت بعض الشئ فعندما استلم الملك عبد الله الحكم قام بجولة آسيوية شارك في وفد نسائي للأول مرة في التاريخ السعودي ، كما سمح لابتعاد المرأة وتعلمها في الخارج . و مشاركة المرأة  في الحوار الوطني  .كما أنشأت لأول مرة  جامعة باسم امرأة هي نورا أخت الملك عبد الله . كما أخرج الأمير الوليد بن طلال زوجته معه  أميرة الطويل  في المناسبات الرسمية أصبحت هناك زوجة أمير تشارك زوجها في البروتوكولات الرسمية العالمية الناس ستقلد هي ترد شرارة تغيير   عادلة بنت الملك عبد الله بحجاب شرعي  و كاشفة وجهها الآن عشان تدخل الجامعة لازم يكون معها بطاقة.

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: حوار مع الناشطة الحقوقية السعودية سعاد الشمري Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top