src=' ندوة علمية حول موضوع "الممارسة المسرحية في تطوان : الماضي الحاضر والمستقبل" - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الاثنين، 29 مايو، 2017

    ندوة علمية حول موضوع "الممارسة المسرحية في تطوان : الماضي الحاضر والمستقبل"

    ضمن الموسم الثاني لتوطين فرقة مسرح المدينة الصغيرة بالمركز الثقافي تطوان
    ندوة علمية حول موضوع "الممارسة المسرحية في تطوان : الماضي الحاضر والمستقبل"
    ضمن فعاليات البرنامج الفني والثقافي لفرقة مسرح المدينة الصغيرة، وفي إطار برنامج توطين فرقة مسرح المدينة الصغيرة بالمركز الثقافي تطوان وبتاريخ 28 ماي 2017 نظمت الفرقة ندوة حول موضوع : الممارسة المسرحية في تطوان: الماضي الحاضر والمستقبل وذلك بمشاركة الأستاذ رضوان احدادو والأستاذ محمد صالح والأستاذ بلال بلحسين فيما اعتذر المدير الإقليمي لوزارة الثقافة والاتصال الأستاذ أحمد يعلاوي عن الحضور لوعكة صحية مفاجأة.
    وتندرج الندوة صمن دائرة الأهداف التي سطرتها الفرقة لمجمل برنامج التوطين؛ وهي خلق تواصل فعال ومثمر مع المتلقي التطواني، يحبب له الفن المسرحي بمختلف تجلياته (عرض مسرحي، كتاب مسرحي، حفل توقيع كتاب، ورشة، ندوة). وإضافة إلى الأهداف العامة، حاولتالندوة ملامسة بعض الأهداف الجوهرية من قبيل تغطية مختلف مراحل وفترات المسرح في تطوان بشكل شمولي وواضح، ومد جسور التواصل بين مختلف الأجيال المسرحية، والإسهام في التعريف بالمسرح في تطوان وطنيا، ومناقشة أهم القضايا والهموم المتعلقة بالمسرح وتشخيص أهم المشاكل والعقبات التي تقف في طريقه، انتهاء بالخلوص إلى توصيات تسهم في تطوير المسرح بتطوان.وتناولت الندوة محاور رئيسية، لامستالمسرح التطواني في علاقته ب(التاريخ والأعلام، المنجزات والتطلعات، الهموم والعقبات).
    وقد انصبت مداخلة رضوان احدادو حول البدايات الأولى للمسرح في تطوان، ثم حول بعض التجارب الرائدة لأعلام المسرح التطواني، وقد كشف احدادو عن مفاجأة هامة في هذا الصدد حيث قال إنه قد تم تقديم أول مسرحية عربية لموريسكي مسلم أقام في تطوان وذلك قبل تاريخ تقديم مارون النقاش لمسرحيته البخيل، ويتوفر احدادو على كل الوثائق والبينات التي تثبت هذه الحقائق. أما مداخلة محمد صالح فقد عنونها ب: الممارسة المسرحية في تطوان: ذاكرة وآفاق التأسيس والأفق نموذجا، وانصبت حول التاريخ القريب للمسرح التطواني كما ركزت على تجربة فرقتين هامتين في تاريخ الممارسة المسرحية بتطوان هما فرقة التأسيس وفرقة الأفق. أما بلال بلحسين فقد فضل أن يتطرق للمسرح التطواني في آنيته وفي استشرافه للمستقبل، وقد قسم مداخلته إلى عدة عناوين، تحدث فيها عن التكوين في المسرح في تطوان، حيث اعتبره ذاتيا وغير أكاديمي إذ أن عدد خريجي المعهد من مدينة تطوان يكاد يكون منعدما، كما تحدث عن الإنتاج المسرحي حيث اعتبره ذاتي التكاليف وأقرب إلى الهواية في معظمه، كما تحدث عن ضعف البنيات التحتية وعن أهم المشاكل التي تحول دون أن يكون مستقبل المسرح التطواني مشرقا.

    وقد امتازت الندوة بحضور هام للمسرحيين بتطوان وحظيت باهتمام ومتابعة من قبل المهتمين بمصير ومستقبل المسرح في تطوان. كما تميزت الندوة بمشاركة كبيرة من القاعة حيث كانت المداخلات غيورة تهدف إلى تطوير المسرح في تطوان، وبعض المداخلات كانت مثقلة بالأحزان على ما آل إليه المسرح التطواني، وينبغي التنصيص إلى الندوة كانت بمثابة جلسة محاسبة امتازت بالصراحة والحرقة والغضب أحيانا. كما تم الخلوص إلى توصيات هامة غايتها الدفع بالمسرح في تطوان قدما. وقد استبشر الحاضرون أن تكون هذه الندوة بداية للقاءات أخرى الغاية منها التفكير الجاد والجدي والعلمي في تطوير المسرح التطواني. 
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: ندوة علمية حول موضوع "الممارسة المسرحية في تطوان : الماضي الحاضر والمستقبل" Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top