src=' أحبى نفسك سيدتى… ولا تتسولى الحب ابدا : - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الأحد، 7 مايو 2017

    أحبى نفسك سيدتى… ولا تتسولى الحب ابدا :

    سؤال: لماذا تعاني المرأة من الحرمان العاطفي، اكثر من الرجل؟ ولماذا تطالب المرأة بالحب وكأنها ستموت، إن لم تحصل عليه، ولم لا يفعل الرجل ذلك؟
    هناك حقيقة مهمة، بأن الانسان الجائع للحب مهما قدمت له من الحب فإنه لا يشبع مطلقا، ونسبة النساء اعلى من الرجل في هذه الحالة.
    والجوع العاطفي يختلف اختلافا تاما عن الحاجة العاطفية، أي لا يشبهها، فالحاجة إلى الحب حاجة طبيعية، بينما الجوع العاطفي حالة مرضية.
     أكبر وأهم سبب لاصابة الانسان بمرض الجوع العاطفي هو انكسار علاقته بذاته، يتميز الرجل جينيا بمناعة خاصة ضد انكسار تلك العلاقة، بينما المرأة لا.
     يستمد الرجل أكبر مصدر للحب من علاقته المتينة بذاته، بينما تسمي المرأة تلك العلاقة التي لا تكاد تفهمها بالانانية، وتتهمه بها.
     تعتمد المرأة في حياتها على فكرة أحبوني وأحبكم، اشبعوني لأشبعكم، بينما يعتمد الرجل في حياته على مبدأ أحب نفسي، ثم أحب من حولي.
    تحتاج المرأة إلى أن تعتمد على نفسها في اشباع عواطفها، ان تحب ذاتها لاجل ذاتها، بينما تميل اغلب النساء إلى العجز عن فهم هذه التقنية، وتنكرها.
     اذا انكسرت علاقة الانسان بذاته، فلا توجد علاقة على وجه الارض ستدوم له أو ستنجح معه، لان الاساس اصلا مكسور، علاقتك بذاتك تضمن نجاح كل علاقاتك
    ماذا تريدين من الناس؟
    ان يحبونك، ويحيطون بك، ويحمونك، ويدللونك، ويهتمون بك، ويخافون عليك، …!!! من فاضي يفعل ذلك لك، غيرك انت لنفسك وبنفسك
    دعي الناس في حالهم يا أمرأة، لديهم ما يكفي من المسؤوليات والمهام والمشاكل، ليسوا متفرغين للعناية بجوعك العاطفي!
    اهتمي بنفسك لاتكوني اتكالية
    الذكية هي التي توظف طاقاتها العاطفية في ذاتها اولا، قبل ان تهتمي بالاخرين اهتمي بنفسك عميقا، اجعليها مدللتك الأثيرة، احبيها واعتني بها.
    حينما تدللين نفسك وتهتمي بها غاليتي، ستصبح جميلة، ومدللة، ومرفهة، وأنيقة، وبصحة جيدة، وهنا سيحبك الجميع، لان الناس تحب الايجابيات البشرية.
    إن كنت تعتقدين انك لو اهملت نفسك للاخرين وخدمتي تحت قدميهم سيحبونك، فانت مخطأة فالقاعدة تقول (اللي ما له خير في نفسه ماله خير في الناس)
    ولنا في الدين هدي كثير:
    إنَّ لربك عليك حقا، وإنَّ لِنَفسكَ عليك حقا، ولأهلك عليك حقا، فأعْطِ كل ذي حق حقَه
    انظري الترتيب، نفسك قبل اهلك.  
    متاكدة من انك تحبين أطفالك، زوجك، وأهلك، ولهذا تتفانين في خدمتهم، لكن إن كنت تحبينهم فعلا، اعتني بنفسك لأجلهم، فانت اهم ما في حياتك، وحياتهم
    حقيقة:
    صحيح ان الرجل يفكر بشقه المنطقي أكثر، وتفكر المرأة بشقها العاطفي أكثر،
    لكن المرأة عملية في الزواج، بينما الرجل أكثر رومانسية،
    أتنكرون
    يتزوج الرجل ليعيش الحب والرومانسية، تتزوج المرأة لنفس السبب، لكنها لا تلبث ان ترتدي عباءة الجدية، وتبدأ في تأسيس اركان حياتها الزوجية!!!
    المرأة رومانسية، حتى تحصل على زوج! تتحول إلى جدية، وتبدأ في البناء والتخطيط للمستقبل، يبقى الرجل بطبيعته الرومانسية يبحث عنها في مكان ما.
    (ماذا نسمي حاجة المرأة للمدح أليست رومانسية) لا، بل هو ضعف في الشخصية، تريد ان تخفيه بمدح الاخرين لانها عاجزة عن الشعور بنجاحها دون مصادقتهم
    طبخت لك، حلو، ما قلت حلو؟!
    تعدلت لك،ما قلت لي حلوه؟!
     بس خلاص، بيقول حلوه!
    هناك سر:
     الناس لا تمتدح من يتسول المدح، تلك غريزة بشرية، انت نفس الشيء، لا تمتدحين من يتسول المدح، بل تمدحين من يثق في ذاته ولا يحتاج رأيك!!
    الكلمة الطيبة مهمة، مهمة للغاية، لكن لتحصلين عليها ثقي في ذاتك، ولا تتسولينها من الآخرين إن جاءت جاءت، وإن لم تأتي فأنت في غنى عنها، ثقي.
    حينما تحبين نفسك سيكون لديك طاقة حب كبيرة ستحبين بها الآخرين ولن تكوني بحاجة إلى حب أحد بل هم من سيكونون بحاجة إليك إلى طاقة حبك التي تحتويك
     هناك فرق كبير بين امرأة تحب ذاتها وتحيط بها هالة حبها فتنجذب الدنيا إليها وبين امرأة تتسول الحب بتقديم الخدمات والتفاني اللامتناهي والتضحيات لمن لايقدر ذلك
    احبي نفسك لتنعمي بطاقة الحب الجميلة، ثم بعد ذلك أدي واجباتك نحو جميع من حولك بمحبة، لكن لا تقدمي خدماتك كوسيلة لشحذ محبتهم واشعارهم باهميتك.
    إن كان الله لم يرزقك حب زوجك الذي تحلمين به، فلعل الله يدخره لك إلى ان تكتشفي حبا أسمى، حب ذاتك لذاتك، حيث سيأتي بعده كل أنواع الحب الأخرى
    حب الذات ان تبتعدي عن كل الضوضاء من حولك، وأن تخلدي إلى الاصغاء الحميم لتلك الذات، وتعقدي معها صداقة قوية متينة وفية، فلا تخذلينها أبدا.
    حب الذات ان تشعرين بقيمتك ليس لما تقدمينه من خدمات، بل من حب الله لك، لانسانيتك، أن وهبك حياة، وأن وهبك روحا، فالخلق في حد ذاته محبة.
    أحبي ذاتك بلا أسباب بلا شروط، احبي ذاتك بحكمة، واحتضني نفسك حينما يلزم الامر، وتأكدي أن من يحب نفسه بحكمة لايصبح مغرورا ولامتكبرا ولاشريرا.
    حافظي على هدوئك في كل الاحوال، لا شيء في هذه الدنيا يستحق ان تحرقي اعصابك لأجله، انت كل ما تملكين في هذه الدنيا، احبي من احبك، واهتمي بنفسك.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: أحبى نفسك سيدتى… ولا تتسولى الحب ابدا : Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top