src=' في المنفى : محمد القيسي - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الاثنين، 22 مايو، 2017

    في المنفى : محمد القيسي

    ترى من سيخبر الأحباب أنّا ما نسيناهم
    وأنّا نحن في المنفى نعيش بزاد ذكراهم
    وأنّا ما سلوناهم
    فصحبتنا بفجر العمر ما زالت تؤانسنا
    وما زالت بهذي البيد في المنفى ترافقنا
    ونحن بهذه الغربة
    تعشّش في زوايانا عناكب هذه الغربة
    تمدّ خيوطها السوداء في آفاقنا الغبراء أحزانا
    تهدهد جفننا الأحلام تنقلنا على جنح من الذكرى
    إلى عهد مضى حيث السكون يثير نجوانا
    وحيث الشوق أغنية نردّدها على ربوات قريتنا
    وحيث الحبّ في بلدي كلام صامت الّنبرة
    كلام صادق الإحساس والنظرة
    وحلم أخضر في القلب يروي سرّ نشوتنا ,
    ويحضننا ويرعانا
    ترى من يخبر الأحباب أنّا ما نسيناهم
    فكيف يغيب من في القلب محفوظ له تذكار
    ومن في الغور في طيّ الحنايا شعلة من نار
    تجدّد صفحة الماضي
    فينهار المدى النائي
    وتحذف بيننا الأبعاد
    ويجمعنا بجوف الليل حلم ينثر النّوار
    فنصحو والفؤاد يلملم الذكرى
    يجفّف دمعة حرّى
    وهل بثّوا بقلب الليل للغيّاب نجواهم
    وهل عرجوا ترى يوما على عشّ الهوى المهجور
    وهل ذرفوا دموع الصمت , هل أدمتهم الذكرى
    وهل خففت جوانحهم وقالوا مثلنا شعرا ؟
    فإنّ البعد أدمانا , أحال حياتنا تنّور
    يعذّبنا خفوق القلب , تملك روحنا الرعشة
    وفي أحداقنا تنمو جذور الحزن والآلام والوحشة
    ***
    يمرّ الليل عن جفني ويسألني
    متى تشفى من الشجن ؟
    أحبائي سؤال الليل يؤلمني
    ويحزنني
    لأنّي كلّ ما أدريه أنّي بتّ منفيّا
    وأنّي لم أزل حيّا
    تعذّبني وتقلقني
    طيوف الأمس والذكرى تعذّبني
    فأجترّ الأسى والصمت والحيرة
    وأقتات الفراغ الرحب أنحر فيه أيامي
    وتقضم عشب أحلامي
    نيوب الوحشة المرّة
    وتملأ خافقي بالحزن , تفعم عالمي حسرة
    فأطوي صفحة الماضي , وأغفو علّني أصحو
    على ربواتنا أعدو
    وأحضن في ثراها الشوق , ألمسه بتحنان
    ويغرقني عبير الأرض , يسكرني بلا خمرة
    وأحيا حلمي المنشود , ألمح فيه إنساني
    وأدفن فيه أشجاني
    ولكّني أحبائي أفيق وبيننا سدّ
    غريب في بلاد النفي ينهش عمره البعد
    ويسقم قلبه الوجد
    يداعبه سنا أمل , بدا في أفقه واه
    ***
    غدا يمضي بنا التّيار يجمعنا بمن نهوى
    ويدري الناس والأحباب أنّا ما سلوناهم
    وأنّا لم نزل في مركب الأشواق نبحر صوب دنياهم
    ترى من يخبر الأحباب أنّ ما نسيناهم
    وأنّا لم نزل في مركب الأشواق نبحر صوب دنياهم
    ويدفعنا جنون الوجد يسبقنا للقياهم
    ترى من يخبر الأحباب أنّ ما نسيناهم
    وأنّا لم نزل في مركب الأشواق نبحر صوب دنياهم
    ويدفعنا جنون الوجد يسبقنا للقياهم
    ترى من يخبر الأحباب أنّ ما نسيناهم
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: في المنفى : محمد القيسي Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top