src=' العصا الغليظة: حدود القوة الناعمة وضرورة القوة العسكرية - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الأحد، 4 يونيو، 2017

    العصا الغليظة: حدود القوة الناعمة وضرورة القوة العسكرية

    منذ أن برزت الولايات المتحدة كقوة عظمي، بعد الحرب العالمية الثانية، وسياستها الخارجية تعتمد على المقولة الشهيرة للرئيس الأمريكي السابق، ثيودور روزفلت
    (1901-1909) "تحدث بلطف، واحمل عصا غليظة". وقد كان تطبيق تلك المقولة مناسبا خلال عصر التنافس مع الاتحاد السوفيتي السابق، إبان الحرب الباردة. 
    لكن اليوم، يشكك كثير من الأمريكيين في جدوى الوجود العسكري العالمي، اعتقادا منهم بأنه عفي عليه الزمن، وغير ضروري، وخطر مع تكبد القوات العسكرية الأمريكية خسائر فادحة في حربي أفغانستان (2001)، والعراق (2003).
    وفي اتجاه مغاير لرؤى الأمريكيين التي تشكك في جدوى الانتشار العسكري الأمريكي خارجيا، يدافع إليوت كوهين، أستاذ الدراسات الاستراتيجية بجامعة جونز هوبكنز، المستشار السابق بوزارة الخارجية الأمريكية، في مؤلفه، الذي صدر بداية هذا العام مع تولي رئيس جديد، دونالد ترامب، الحكم في الولايات المتحدة، عن القوة العسكرية الأمريكية، وأهميتها لخدمة الأمن والقيم الأمريكية. فينطلق الكتاب من حجة أساسية، مفادها: أن القوة الصلدة لا تزال ضرورية للسياسة الخارجية الأمريكية، مع الاعتراف بأن الولايات المتحدة ينبغي أن تكون حذرة من استخدام تلك القوة.

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: العصا الغليظة: حدود القوة الناعمة وضرورة القوة العسكرية Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top