src=' مجلس للغة العربية في العاصمة نواكشوط - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الجمعة، 30 يونيو 2017

    مجلس للغة العربية في العاصمة نواكشوط

    نواكشوط - ضمن جهودها في دعم المعرفة والثقافة، قامت الشارقة بدعم وتأسيس «مجلس اللسان العربي» في العاصمة الموريتانية نواكشوط، ليكون حاضنة تربوية
    وعلمية لنخبة من علماء اللغة العربية الموريتانيين.
    ويأتي دعم الشارقة لإنشاء المجلس ضمن جهودها المتواصلة لتأسيس مجامع اللغة، ومختلف المؤسسات والجمعيات الساعية للنهوض بواقع اللغة العربية، حيث يهدف المجلس إلى تشجيع استعمال اللسان العربي الفصيح في منابر الإعلام والتربية والثقافة، وتيسير قواعد اللسان العربي، إلى جانب استكشاف أسرار هذا اللسان العربي والوحي الناطق به، وتشجيع تدريس العلوم والرياضيات والمعارف المبتكرة بالعربية، والعمل على تشجيع البحث والتأليف والنشر والابتكار في اللسان العربي وأنساقه ودلالاته.
    وأشاد محمد الأمين ولد الشيخ، وزير الثقافة الموريتاني، بهذا الدعم مضيفا «إن المجلس يعوّل عليه في إثراء اللغة العربية لما للقائمين عليه والمساهمين في تأسيسه من سابق دور في المحافظة على اللسان العربي في موريتانيا، البلد الذي عرف علماؤه في أصقاع المعمورة بالفصاحة في اللسان».
    وأشار محمد صافي المستغانمي، الأمين العام لمجمع اللغة العربية بالشارقة، إلى أن مجمع اللغة العربية بالشارقة جاء ليكون داعماً ومسانداً لجميع المجامع العلمية واللغوية في الدول العربية، وسيقع رفده بإنشاء مقر اتحاد المجامع اللغوية والعلمية بالقاهرة.
    وكانت اللجنة المؤسسة للمجلس أعلنت أبرز أهداف المجلس، وآلية الانتساب إليه، والرؤية العامة التي ينطلق منها. واشترطت اللجنة لتحقيق عضوية الانتساب للمجلس أن يكون المنتسب زاد المكتبة الموريتانية بتأليف حول اللغة العربية. وقد وصل مجموع مؤلفات العلماء المؤسسين للمجلس إلى 200 بحث في العربية.
    العرب

    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: مجلس للغة العربية في العاصمة نواكشوط Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top