src=' بيان حركة ضميرحول الحركة المطلبية لمنطقة الريف والعمليات الارهابية الأخيرة - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الثلاثاء، 6 يونيو 2017

    بيان حركة ضميرحول الحركة المطلبية لمنطقة الريف والعمليات الارهابية الأخيرة

    لا زالت حركة ضمير تتابع تطورات الحركة الاحتجاجية المطلبية في الحسيمة ومدن أخرى صغرى بمنطقة الريف. وقد ساهمت الحركة بدأب في تأسيس "المبادرة المدنية
    من أجل الريف" وهي مكونة من عدد من جمعيات المجتمع المدني وعدد من الشخصيات الاعتبارية حيث تم إصدار بيانين في الموضوع وتقرر الإقدام على خطوات مشتركة تجاه المنطقة يكون من شأنها ضمان التعاطي بشكل إيجابي مع المطالب المشروعة لساكنة الريف.
     وحركة ضمير التي تقف إلى جانب الحركات الاجتماعية وتدعم مطالبها المشروعة باعتبار نجاح البناء الديمقراطي مشروطا باستحضار رهان العدالة الاجتماعية والمجالية، تصطفُّ بالبداهة إلى جانب الحركة المطلبية السلمية في مطالبها المشروعة ذات الطابع الاجتماعي والاقتصادي والثقافي، وفي إطار الحفاظ على وحدة الوطن وترسيخ السلم المدني، كدعامة أساسية لكسب التحديات في سياق مضطرب إقليميا ودوليا،
    1. في هذا الصدد سجلت الحركةُ موجة الاعتقالات التعسفية التي طالت نشطاء الحركة المطلبية. وهي إذ تدعو إلى تمتيعهم بكل الضمانات الدستورية والقانونية، تطالب بإطلاق سراح كل المتظاهرين المعتقلين على خلفية التظاهرات السلمية، وتدعو إلى تعزيز تدابير الثقة من أجل إطلاق عملية الحوار بين مختلف الفاعلين المؤسساتيين والمدنيين وبالانتقال بلا إبطاء إلى وضع أجندة تنفيذ الالتزامات الحكومية بشأن تلبية المطالب عبر إحداث آليات لليقظة والمراقبة والتتبع،
    22. تعيد إلى الأذهان مسؤولية فشل النموذج الاقتصادي في تعميق الأزمة الاقتصادية والاجتماعية عامة وخاصة بمنطقة الريف التي تتميز بنقص كبير في البنيات التحتية وفي عدة مجالات اقتصادية واجتماعية وثقافية، مما أدى إلى تأزيم وضعيتها بشكل أكثر حدة، إضافة إلى الاختلالات المسجلة بها في مجال تسيير الاستثمارات العمومية، مما يعطي كامل المشروعية لاحتجاجات الساكنة،
    33. ترفض إقحام فضاءات العبادة في دوامة التحريض السياسي من أي جهة كانت، مؤسسات وأفرادا، وتعتبر تخصيص وزارة الأوقاف لخطبة الجمعة الأخيرة بالحسيمة بمضمون يتحامل على الحركة الاحتجاجية تقديرا مرفوضا وانزلاقا غير مقبول، من شأنه أن يستفز ردود فعل غير مقبولة هي الأخرى،
    44. ترفض السلوكات اللامهنية للإعلام العمومي في تغطية ما يجري بالحسيمة، وتعبر عن احتجاجها على تعمدها الشحن والتحريض عن طريق استعمال صور خارج سياقها لعنف جرى خلال مناسبات رياضية بالملاعب، حيث نسبتها للحركة المطلبية بالحسيمة؛
    55. تعبر عن شجبها للتفريق العنيف من طرف السلطات العمومية للوقفات السلمية المتضامنة مع الحركة الاحتجاجية بالريف وتؤكد من جديد على الحق المشروع في التظاهر السلمي، كما تدعو السلطات إلى السهر على وقف تحريض فئة من المواطنين ضد المحتجين كما وقع في كثير من المدن،
    66. تذكر بأهمية دور الحكومة والأحزاب السياسية ومؤسسات الدولة والمؤسسات الوطنية... في احتواء التوترات والاحتقانات السياسية، وتسطر على مسؤوليتها في هذا المجال لا بالنسبة لمنطقة الريف، بل كذلك بالنسبة للمناطق الأخرى.
    وفي موضوع آخر، تابعت الحركة كما الرأي العام تصاعد العمليات الإرهابية في الفترة الأخيرة في مناطق متعددة من العالم ضد الأقليات الدينية وضد المدنيين بمن فيهم الأطفال، كما وقع مؤخرا في كل من مصر والعراق وأفغانستان وبريطانيا...
     وإذ تعبر الحركة عن تضامنها مع كل ضحيا الإرهاب في كل مناطق العالم، فإنها تدعو إلى المزيد من اليقظة ضد كل القوى التي لا تفتأ تغذي الفكر المتطرف وتدعم الجماعات الإرهابية وتستهدف المدنيين وتعمل على ضرب استقرار بلدان منطقتنا على وجه الخصوص.
    المكتب التنفيذي
    2 يونيو  2017
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: بيان حركة ضميرحول الحركة المطلبية لمنطقة الريف والعمليات الارهابية الأخيرة Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top