src=' أَرَقاً أُضِيءُ فَتَتْبَعُنِي الفَرَاشَاتْ محمد بشكار - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الخميس، 27 يوليو 2017

    أَرَقاً أُضِيءُ فَتَتْبَعُنِي الفَرَاشَاتْ محمد بشكار

    لا عَلَيَّ إذَا لَمْ أنَمْ. لا عَلَيَّ إذَا
    الشَّمْسُ نَامَتْ لِأسْبَقَهَا
    لِلْبُزُوغِ.
    أُعِدُّ الفُطُورَ لِوَحْدِي، و أنْسَى
    الحَلِيبَ يَفِيضُ عَلَى
    النَّارِ مِنْ دُونِ أنْ تَنْطَفِي
    النَّارُ فِي دَاخِلِي.
    لا عَلَيَّ إذَا
    لَمْ أُبيِّضِ قَهْوَةَ
    هَذَا الصَّبَاحِ بِلَوْنِ
    الحَلِيبِ، لأَنَّ السَّوَادَ
    يَلِيقُ بِسُهْدِي. سَأمْشِي
    إلَى جَانِبِ البَحْرِ، يَمْشِي
    إلَى جَانِبِي
    البَحْرُ،
    يَهْمِسُ فِي صَدْفَتَيْ
    أُذُنَيَّ بِمَا لَوْ فَهِمْتُهُ مَا
    كَتَبَتْنِي الرِّيَاحُ صَفِيرَاْ.
    سَأمْشِي
    كَثِيراً عَسَى النَّوْمُ يُثْقِلُ
    جَفْنِيَ مِنْ تَعَبِي.

    لَا عَلَيَّ إذَا لَمْ أَنَمْ، سَأَنَامُ
    مَدَى القَبْرِ حِينَ
    أَمُوتُ، وَ لَكِنَّنّي سَوْفَ
    أَغْنَمُ بَعْضَ الحَيَاةِ وَ أَدْعُو
    «رَوَانَ»
    إلَى فَرَحٍ فِي
    الأَرَاجِيحِ حَتَّى
    إذَا مَسَّنِي الرِّيشُ
    مِنْ طَيْرِهَا، صِرْتُ طِفْلاً
    وِطِرْتُ عَسَانِيَ أُمْسِكُ
    فِي قَلْبِهَا مَا
    فَاتَنِي مِنْ سَمَاءْ.
    لَا عَلَيَّ إذَا لَمْ أنَمْ، وَ بَقِيتُ
    أُرَاوِدُ فِي سَهَرِي
    قَمَراً
    رَقَّ فِي أَعْيُنِ
    الفُقَرَاءِ وَ أصْبَحَ
    مِثْلَ رَغِيفٍ شَهِيٍّ يَرِقُّ
    عَلَى يَدِ أُمِّي
    وَ لَسْنَا نَرِقُّ لِحَالِهِ
    فِي جُوعِنَا؛
    هَلْ أُرَافِقُ ذَاكِرَتِي يَدُهَا
    فِي يَدِي، وَ نَمُرُّ
    مَعاً بِالزُّقَاقِ القَدِيمِ الَّذِي
    فِي سَدِيمِ الْتِوَائِهِ كَانَتِ
    نَشْأتُنَا مِثَلَ بَيْضٍ
    بِأحْشَاءِ أَفْعَى..؟
    تُرَى
    كَيْفَ أنْسَى وَ قَدْ
    صِرْتُ فِي ذِكْرَيَاتِي
    شَرِيطاً بِطُولِ
    الزُّقَاقِ يُقَيِّدُنِي دُونَ
    أنْ أَسْتَطِيعَ فِكَاكاً عَسَانِي
    أَعِيشُ غَدَاْ..؟
    جزء من قصيدةٍ ديوانٍ بنفس العنوان، منشورفي ملحق "العلم الثقافي" لعدد يومه الخميس 27 يوليوز 2017.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: أَرَقاً أُضِيءُ فَتَتْبَعُنِي الفَرَاشَاتْ محمد بشكار Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top