src=' الأدب الإلكتروني العربي.. آفاق جديدة ورؤى عالمية : ريهام حسني - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    السبت، 5 أغسطس، 2017

    الأدب الإلكتروني العربي.. آفاق جديدة ورؤى عالمية : ريهام حسني

    يخلط البعض بين الأدب الإلكتروني (الرقمي) ورقمنة الأدب، ولقد عرفت منظمة الأدب الإلكتروني العالمية الأدب الإلكتروني بأنه "أعمال ذات صفات أدبية مهمة، تستفيد من
    إمكانات، وسياقات الكمبيوتر، سواء كان متصلًا بالشبكة أو غير متصل"، أما رقمنة الأدب فتقتصر على تحويله من الصيغة الورقية إلى الصيغة الرقمية مثل ملفات الورد و الـ"بي دي إف" والملفات الصوتية بهدف حفظه من الضياع، وسهولة تداوله.
    وعلى الرغم من أن الأدب الإلكتروني أدب وليد فإنه يشهد تناميًا ملاحظًا في جميع الثقافات، في محاولة للاستفادة من معطيات الثورة الرقمية، وتوظيفها أدبيًا بما يفتح آفاقًا جديدة للعملية الإبداعية. ومن الملاحظ أن الأدب الإلكتروني العربي يسير بخطوات بطيئة؛ نظرًا لضعف الجانب التقني لدى الكثير من الكتاب العرب، والافتقار لثقافة التعاون بين الكاتب والمبرمج لإنتاج أعمال مشتركة، من هذا المنطلق كان لابد من الاضطلاع على الإنتاج الغربي في هذا المجال من أجل بناء تصورات سليمة عن موقع الأدب الإلكتروني العربي على خريطة الأدب الإلكتروني العالمية.

    لهذا الغرض انطلق مشروع الأدب الإلكتروني العربي AEL سبتمبر 2015 في جامعة روتشستر للتكنولوجيا بنيويورك تحت إشراف ساندي بالدوين، الأستاذ بجامعة روتشستر للتكنولوجيا، وريهام حسني، الباحثة بالجامعة نفسها.
    أخذ المشروع على عاتقه تحقيق الكثير من الأهداف، ولعل من أهمها عقد مؤتمر دولي للأدب الإلكتروني العربي، يشارك فيه باحثون من جميع أنحاء العالم لبحث واقع وتحديات الأدب الإلكتروني عامة والأدب الإلكتروني العربي بخاصة، ومن أجل تحقيق هذا الهدف، اجتمعت لجنة من أعضاء هيئة تدريس جامعة روتشستر للتكنولوجيا ومجموعة متميزة من الباحثين والفنانين من مختلف أرجاء العالم العربي بجامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي لوضع تصوراتهم حول هذا المؤتمر، حضر اللقاء من العرب: دكتور يوسف العساف، رئيس الجامعة، دكتور خالد خواجة، نائب رئيس الجامعة، و الكاتب أحمد فضل شبلول، الروائي السيد نجم، دكتورة إيمان يونس، دكتور محمد حبيب حسين، ريهام حسني، ودكتور يحيى حيدر، ومن الأجانب: دكتور ساندي بالدوين (عبر الإسكايب)، دكتور جوناثان بيني، دكتور إيان بتركن، دكتور باتريك ليكتي، دكتور جون دايتون، و دكتور ناصح عثمانوفيك.
    عقد اللقاء لمدة ثلاثة أيام في الفترة من 12 حتى 14 مارس 2017، وكان يهدف لتحقيق ثلاثة أهداف: مناقشة الحالة الراهنة ومستقبل الأدب الإلكتروني العربي، وخلق خطاب مشترك بين الباحثين والفنانين العرب والدوليين، ومناقشة مناهج وتحديات تدريس الأدب الإلكتروني في العالم العربي، وتعزيز المناهج التي تدرس حاليًا في جامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي في هذا المجال. بالإضافة للإعداد لعقد مؤتمر دولي عن الأدب الإلكتروني العربي الذي سيكون الأول من نوعه، على أن يعقد في جامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي.
    رحب الشيخ خالد بن زايد آل نهيان بفريق العمل في فندق العنوان، المتاخم لدبي مول، وكان اللقاء به فرصة عظيمة للتعريف بالمؤتمر. تابع أعضاء اللجنة التحضيرية للمؤتمر عملهم بكل حماس وجدية، ولم يدخروا أي جهد في سبيل الارتقاء بالأدب الإلكتروني العربي، حيث قدم المشاركون رؤيتهم لراهن الأدب الإلكتروني العربي، وتصوراتهم المستقبلية له، كما ناقش الفريق تحديات تدريس الأدب الإلكتروني في الجامعات العربية، وتحديدًا جامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي التي تقوم حاليًا بتدريس مقرر بعنوان "الأدب الرقمي"، المدرج حديثًا في مناهجها باللغة الإنجليزية، ثم تطور النقاش لبحث سبل تضمين أعمال الأدب الإلكتروني العربي ضمن المقررات الدراسية وكيفية إشراك الطلاب في زيادة المحتوى الرقمي المتاح على الإنترنت عن الأدب الإلكتروني العربي.
    وفي اليوم الثالث من اللقاء، كانت هناك محاضرة عامة للجمهور للتعريف بالأدب الإلكتروني العربي، والمؤتمر القادم، وكان من بين الحضور طلاب وهيئة تدريس جامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي وأعضاء جامعات أخرى في الامارات، وأعقبت المحاضرة مناقشة عامة مع الجمهور.
    خرج اللقاء بمجموعة من النتائج التي تعكس أهداف المؤتمر وهي: سوف يتم نشر تقرير منبثق عن اللقاء، يتضمن التصورات التي عرضها أعضاء الفريق، في مجلة electronic book review (ebr) وهي مجلة محكمة دوليًا، وسيكون ذلك قبل انعقاد المؤتمر، وسيقدم الفريق اقتراحًا لنشر كتاب عن الأدب الإلكتروني العربي يتضمن مجموعة مقالات عربية لنشرها بالإنجليزية في دار نشر عالمية و هي بلومزبيري Bloomsbury الأكاديمية. سيكون الكتاب الأول من نوعه باللغة الإنجليزية، وسيتألف من ترجمات لمقالات عربية أكاديمية مهمة. وسوف يتم تقديم الاقتراح من خلال سلسلة كتاب الأدب الإلكتروني الجديدة في Bloomsbury، التي تخضع لتحرير منظمة الأدب الإلكتروني العالمية.
    وناقش الفريق إمكانية إدراج مشروع الأدب الإلكتروني العربي AEL ضمن مشروع سيل CELL التابع لمنظمة الأدب الإلكتروني، والذي يعد اتحادًا عالميًا لمجموعة من المراكز البحثية المهتمة بالأدب الإلكتروني، ولقد صوتت منظمة الأدب الإلكتروني العالمية على رعاية المؤتمر الذي سيقام بجامعة روتشستر للتكنولوجيا بدبي.
     كما ناقش الفريق إضافات بيداجوجية مهمة للمقرر الدراسي ENGL 315 الذي يتم تدريسه في جامعة روتشستر للتكنولوجيا، دبي، مثل إضافة محتوى جديد عن الأدب الإلكتروني العربي، وشملت المقترحات تسجيل سلسلة من الفيديوهات على اليوتيوب YouTube لتقديم الأدب الإلكتروني العربي، لكي تستخدم كأدوات تدريسية، وأيضًا تصميم مقررات تعليمية تتاح على الإنترنت بالمجان، ومشاريع طلابية تدرس وتؤرشف الأدب الإلكتروني العربي بالتعاون بين الطلاب في روتشستر ودبي.
    ناقش فريق العمل تفاصيل المؤتمر وتتضمن: تحديد موعد 25-27 فبراير 2018 لانعقاد المؤتمر. اعتماد العربية والإنجليزية كلغتين رسميتين للمؤتمر. تحديد شكل المؤتمر على أن يتناول أوراقًا بحثية بجانب عروض لأعمال أدب إلكتروني، وتحديد جدول زمنى لتقديم الملخصات، والمراجعة والقبول، وتقديم الأوراق الكاملة: وآخر موعد لاستقبال الملخصات 24 يوليو 2017، والإشعار بقبول الملخصات 18 سبتمبر 2017، وآخر موعد لاستقبال الأبحاث 8 يناير 2018.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الأدب الإلكتروني العربي.. آفاق جديدة ورؤى عالمية : ريهام حسني Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top