src=' حوارمع الطاهر لبيب: التشبّث بماض غير تاريخي أظهر كائنات متوحشة - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الأحد، 13 أغسطس، 2017

    حوارمع الطاهر لبيب: التشبّث بماض غير تاريخي أظهر كائنات متوحشة

    إنه، كما يصف هو نفسه، «لا يتحمل الاستقرار في الأفكار المنمّطة ولا في الأفكار السائدة»؛ لذلك تتعدد الاهتمامات المعرفية للطاهر لبيب عالِم الاجتماع والمفكر العربي
    والباحث والكاتب التونسي الذي حقق منذ نشر كتابه «سوسيولوجيا الغزل العربي» في السبعينيات من القرن الماضي بالفرنسية، ثم ترجم للعربية وصدر في طبعات عدة بتونس والمشرق العربي، صيتًا في الشرق وفي الغرب. وقد لفت كتاب «سوسيولوجيا الغزل العربي» الانتباه بسبب أن مؤلفه لم يطمئن كثيرًا لكل ما كتب من قراءات حول شعر الغزل العربي، وركز مبحثه على المكانة الاجتماعية لشعراء الغزل العربي، مُعِدًّا أن وجودهم في منطقة الهامش في المجتمع من جهة ومعايشتهم لـ«الهجر» و«الحرمان» و«العذابات» التي يتردد صداها بقوة في قصائدهم من جهة أخرى، إنما هو ناتج من التهميش الاجتماعي وليس من التمرد على قيم أخلاقية أو دينية كانت تحكم المجتمع.
    الطاهر لبيب الذي درس في البداية في تونس، ثم انتقل إلى باريس، وحصل هناك على الدكتوراه في علم الاجتماع، وعلى الأستاذية في اللغة والآداب العربية، عاش في مسيرته العلمية الطويلة مراحل عدة، من بينها المرحلة الأوربية واللاتينو- أميركية غير أنه، وفق تأكيده، لا يشعر أنه موجود حيث يجب أن يكون إلا في مرحلته العربية. لماذا يعدّ الأمر كذلك؟ وكيف تفاعل مع الأحداث السياسية التي تشهدها المنطقة العربية منذ انطلاقة ما يسمى بالربيع العربي من تونس وما تبعها من اهتزازات اجتماعية ونزاعات وصراعات وإرهاب في أرجاء عربية؟ وكيف يقيّم دور المفكر العربي اليوم في ظل التغييرات المتسارعة وفي ظل تعدد مصادر الخبر وسيل المعلومات وبخاصة أنه من المهتمين بسوسيولوجيا الثقافة في الوطن العربي؟ ثم هل يمكن أن نتشبث اليوم بمفهوم المفكر العضوي وفق ما طرحه غرامشي، والأخير من بين المفكرين الذين تأثر بهم الطاهر لبيب وترك بصماته في مسيرته؟
    … أسئلة طرحتها «الفيصل» على الباحث وعالم الاجتماع الذي اعترف بـ«أن إيقاع الحركة الثقافية، رغم كل المبادرات الفكرية الفردية، لم يساير، في العالم العربي، إيقاع التغيّر في مستويات ومجالات أخرى». وبطبيعة الحال كان لا بد من طرح الإشكال المتعلق باللغة العربية، فالمعروف عن الباحث أنه عبّر في مناسبات عدة عن خشيته على لغة الضاد ولديه أدلة علمية، تؤكد انحسار استعمالها وترجّح تحولها إلى مجرد لغة للمقدس… إلى نص الحوار:
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: حوارمع الطاهر لبيب: التشبّث بماض غير تاريخي أظهر كائنات متوحشة Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top