src=' هل الجن والسحر من أدوات الحزب المقدس؟؟؟ كتبت:سعاد الشمرى - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    السبت، 12 أغسطس، 2017

    هل الجن والسحر من أدوات الحزب المقدس؟؟؟ كتبت:سعاد الشمرى

    اليوم الثالث من رمضان الكريم يوم مهم عند السعوديين أشغل أجهزة الإتصال ومواقعهم ودردشاتهم، بدأ بمحاكمة القرن لحسني مبارك ونجليه التى آلمت أكثر السعوديين فهم
    يرون أنه زعيم عربي يستحق الإحترام.. وأنتهى اليوم بحلقة جديدة لطاش 18 الذي يتابعونه منذ ثمانية عشر عاما، ويعتبر ممثليه السدحان والقصبي من أعظم إصلاحيي القرن أيضا ، ففي طاش وحده ستضحك على جهلنا وإختلافاتنا، وتتأكد أنه للآن لم يكتشف السعوديين ان هناك قانونا قد يحميهم، وإننا نعيش بالبركة وشيم العرب البالية !!
    بين عاطفتنا الجياشة وتسامحنا، وبين طاعتنا العمياء لشيوخنا اللذين أدلجوا الدين على أهواهم، هناك في نقطة زمنيه أنفجر عندها العالم منذ عصر الظلمات.. لايزال السعوديين يقفون هناك بين الإزدواجيه وضبابية المفاهيم والأنظمه محتارين، يحاولون التفكير، ويتسائلون عن الخلاص ..ولكن لن تسمع منا في النهاية إلا كلمة سمعا وطاعة !!!!
    (جاك الجني) هو عنوان الحلقة، والمعني أنتبه فإن الجني أتى ليتلبسك، وتستخدم للتحذير والتنبيه وللتهويل أيضا..غالبية الشعب وكذلك رجال الدين يؤمنون بتلبس الجن والشياطين وقوة السحر التى تفوق كل قوة على وجهه الأرض كما يرون، تدور أحداث الحلقة بين شعب يخشى المستقبل ويعلق أوهامه وفشلة علي الخيال، وبين رجال دين تخصصوا بطرد الجن وحصد الملايين.. لذلك قال كبيرهم أتذكرون ..أن الصحفيين لايساوا بصاق المفتي!!! فطرد الجن وفك السحر تتم بقراءة الشيخ لآيات معينه من القرآن وبالبصاق وأحيانا بالصوط والعصا وقصص أخرى !!!
     أنا هنا لااناقش صحة ذلك من عدمة ..أعتقد أنني من أصحاب العقول الذين ينعمون بالراحة .. ولكنني اناقش قضية أكبر ..
    ماذا لو كان الجني من ذوي الإحتياجات الخاصة فهو لايسمع القرآن، ولايرى بصاق المفتي المزعج، ولايشعر بألم الصوط والعصا!! سبايدر مان مثلا..
    وماذا لو كان هذا الجني طماع شوية ويحب الفلوس شويتين، ووسوس لصاحبة بسرقة 200 مليون ريال بس.. كيف السبيل للتعامل معه ؟؟؟ أفتونا ياأصحاب الفضيلة…. ياأمة ضحكت من جهلها الأمم!!
    تناولت حلقة طاش قضية قاضي المدينة المشهور ، الذي كبعض القضاة وكتاب العدل أخبر عنهم الرسول المصطفي (قاضي في الجنة وقاضيان في النار)
    بات جشع كثير من القضاة وكتابهم معروفا للعامة، ويتداول الناس والإعلام قصص جشعهم وملاينهم التى تغطي عين الشمس، ورغم كبر الفتنة وخطرها وخوف الناس من  قضاء لايعدل وهذا مايشاع عن قضاته ..إلا أننا لم نسمع بأى عقوبة حقيقيه وشافيه ورادعه لأحدهم، أبسبب الحصانة التى يتمتع بها القضاة؟؟
     ومن أعطاهم هذه الحصانة؟؟
    أهي منزلة من رب العباد لتقديسهم وتنزيههم؟؟
     وماهي حدود هذه الحصانة؟؟
    وماذا يعني إستقلال القضاء؟؟
    وأين العدالة والمساواة ياوطني الصامت  ؟؟
     بدأت الحلقة بالقاضي المستبد القوى الذي يدير مع كاتبه الصفقات المحرمة.. من تزوير وأحكام ظالمة مقابل رشاوي بالملايين دون خوف من نظام قد يسائله فهو محصن ومحمى، ولا حياء من الناس فلا يحق لهم أبدا التشكيك في نزاهة القاضي وإلا فالسجن والجلد مصيره..
    ويعمل في مكتبه قهوجي فقير وجد عهدة تالفة مغطاة بالغبار طلب من مدير المكتب أن يأخذها بدل رميها شهور طويله في الشمس ، يترزق الله بها بعد نهاية الدوام في (الحراج) وهو سوق شعبي للأشياء المستعمله..
    وبعد أن تكثر الشكاوي على القاضي من المواطنين اللذين أخذ أراضيهم بقوة الأحكام الشرعية النافذة من فم رجل واحد.. تقرر جهة ما البحث في هذا الوضع، خاصة وانها حصلت على مستندات تدين القاضي ومنها إستلامة لمبلغ 200 مليون من مؤسسة عقارية كبرى حكم لصالحها عشرات المرات وصادق على صكوك أراضي تملكها..
    القاضي حين تأكد أنه مدان بالمستندات لامحالة أدعى المرض، وأن هناك جني يتلبسة هو الذي ينطق الأحكام على لسانه ويستلم الشيكات!!
    في المشهد الذى أبدع فيه ناصر القصبي الممثل المكفر والمهاجم من قبل كثير من صحونجي السعودية..وهو يخرج أصوات غريبة مختلفة كأنها صوت الجني.. يرافقة شيخان أحدهم الوسيط الروحي المعالج .. يصر المحقق على القاضي أن يخبرهه أين المئتين مليون.. فيرد المعالج أقولك القاضي مسحور وبنبره عاليه أنت لاتؤمن بالجن؟ انت لاتؤمن بالسحر؟ والسؤال بصيغة الإستنكار.. وطبعا المحقق يتراجع بخوف ويقول طبعا طبعا أؤمن بهما..
    من مسلمات الصحويين ان كل مايعتقدون به ويدر عليهم ربحا وفيرا على الشعب ان يؤمن به طائعا دون نقاش أو تفكير أو تشكيك.. ولو فعلت فأنت من الكافرين..
    وتنتقل الحلقه لمسئول فى القضاء كبير يقرر التقصي عن حالة القاضي؟؟ بدعم قصة تلبس الجني به لحمايته ،فيذهب الى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ويصادفه أحد ميليشياتهم وهو يدفع بفتاتين أمامه تقول له احداهن: أسترنا ياشيخ.. ويرد عليها: الستر للمحتشمات وليس للمتبرجات .. في رساله عميقة ومؤلمة ومخيفه يطول شرحها ..ياوطن يامجروح!!
    ويبتسم المسئول ويشعر بالرضى للمشهد الذى أسره، وينتقل لقسم مكافحة السحر ويلتقي بجبليين بشريين يسميهما أسود الدين ، ويشكرهم على جهودهم في مكافحة الفساد وحماية المجتمع.. ويؤكد له أحد الفيله أقصد أحد الأسود: أن أهم أولوياتهم وأعمالهم حماية الناس والمجتمع من الفساد وقلعه من جذروه .. ياكثر ماكذبنا عليك ياوطن!!
    ويعقدون لجنة للقاضي للتأكد من تلبس الجن به ومحاولة إخراجة بالقراءه، ولكنهم يتوصلون لنتيجة أن الجني من ذوى الإحتياجات الخاصة لايسمع لايرى لايتكلم ..فيصدرون (صكا) بناء على سابقة مشابهة بأن القاضي ملبوس بالجن والسحر وتقفل قضيته ويعفى عنه..
    ناقش الإعلام السعودي قبل أشهر قضية قاضي المدينة وطالب التنويريين بمحاسبته، وأحرجوا المفتي ومجلس القضاء الأعلى ..وبتر الموضوع نهائيا حين أفتى كبيرهم أن القضية ستغلق تجنبا للفتنه!!
    وتسائلت أى فتنة يخشاها رجال الدين في وطني؟؟
    وهل يوجد فتنة أعظم فتنة من توليهم أمور العباد والمعاش؟؟
    وهل يوجد خطرا أعظم من قاض ظالم مرتش سارق؟؟
    وأعود وأتسائل هل يوجد لدينا حزب مقدس؟؟
    هل أنظم له لأظمن عدم مسائلتي ولأحصل على الحصانة والقداسة والمال الوفير؟؟
    هل هناك فرق بين أعضاء هذا الحزب كمسلمين وبين الكهنوت والغلمان والرهبان في عصر الجهل والكنيسة؟؟
    هل فعلا توقف الزمن بنا هناك في الظلام، تحت جناح الليل الأسود؟؟ هل الشمس تشرق في الجانب الآخر؟؟
    وهل الجن والسحر والجهل والتخلف من أدوات هذا الحزب لحمايتهم؟؟
    وتختتم الحلقة بمشهد مؤلم  للجنة أتت للتحقيق مع القهوجي الفقير لبيعه الآله الطابعة التالفه بسعر زهيد.. وبشعارات مزايدة مكررة  مللنا من سماعها.. وبأصوات عالية  تردد كلام المسئولين وبياعين الكلام عن حماية أموال الدولة وحقوق الناس!!
    يحاول عبثا القهوجي أن يدعي كما أدعى القاضي أن الجني أمره بذلك لتنصدم بخرق المساواة حتى على مستوى الجن بقول المحقق (تبي جنيك مثل جني القاضي أنت ووجهك؟؟؟!!!)
    وينتهي يوم السعوديين المجبورين على الإمتثال والسمع والطاعة بتوجيه نصائحهم لحسني مبارك  بأن يقول للقاضي  (أن جنيا من ذوي الإحتياجات الخاصة كان يتلبسة منذ ثلاثين عاما) ليحصل على البراءة الفوريه بدعم رجال الدين والأخوان وأصابع حزبنا المقدس!!
      وتسكت سعاد عن الكلام المباح ليعيش الكل في سبات ونبات 0
     *حقوقية إصلاحيه وناشطة سياسية سعودية
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: هل الجن والسحر من أدوات الحزب المقدس؟؟؟ كتبت:سعاد الشمرى Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top