src=' الجزائر: مستقبل غامض للصحافة المكتوبة بعد اختفاء صحيفة «لاتريبين» - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الجمعة، 11 أغسطس، 2017

    الجزائر: مستقبل غامض للصحافة المكتوبة بعد اختفاء صحيفة «لاتريبين»

    الجزائر-«القدس العربي»: أعلنت إدارة صحيفة «لاتريبين» الجزائرية عن توقيف صدور الصحيفة عن الصدور، وقدمت طلبا إلى القضاء لحل الشركة التي تقوم بإصدار
    الصحيفة، بسبب المتاعب المالية التي تعاني منها الشركة، خاصة ما تعلق بديون المطابع والضرائب، وتراجع دخل الشركة من الإعلانات.
    ويأتي قرار غلق صحيفية «لاتريبين» ( الصادرة بالفرنسيىة) بعد 22 سنة من الوجود في الساحة الإعلامية الجزائرية، وهي الصحيفة التي أسسها الصحافي الراحل خير الدين عمير، الذي وضع حدا لحياته داخل مكتبه بالصحيفة، كنتيجة للظروف الصعبة التي مر بها مثل الكثير من الصحافيين خلال سنوات الإرهاب.
    أصدر صحافيو وعمال الصحيفة بيانا أعلنوا فيه رفضهم وأد «لاتريبين» بهذه الطريقة، مؤكدين حتى وإن كانت الصحيفة تعاني من متاعب مالية، بسبب تراكم الديون، فلا يمكن أن نتعامل معها على أساس أنها شركة مثل الشركات التجارية الأخرى، لأنها حاملة لرسالة نبيلة، داعين السلطات إلى مساعدتهم من أجل إنقاذ الصحيفة.
    وشدد أصحاب البيان على أنهم سيواصلون العمل حتى النهاية، من دون فقدان الأمل في رؤية الصحيفة تبعث من جديد، للحفاظ على هذا المنبر الإعلامي.
    ويأتي الإعلان عن إغلاق «لاتريبين» ليؤكد المتاعب التي تتخبط فيها الكثير من الصحف خلال السنوات القليلة الماضية، فبعضها أغلق الأبواب تحت وطأة المتاعب المالية، وشح الإعلانات، خاصة تلك التي كانت السلطات تدعمها ثم قررت وقف هذا الدعم، فيما تبقى العشرات من الصحف تعاني في صمت، فصحيفة «صوت الأحرار» التابعة إلى حزب جبهة التحرير الوطني ( حزب السلطة الأول) تتخبط في متاعب مالية كبيرة، وصحافيوها وعمالها لم يتقاضوا رواتبهم منذ أشهر، رغم أنهم نظموا وقفات احتجاجية عديدة أمام مقر الحزب، لمطالبة قيادته بدعم هذه المؤسسة الإعلامية، من دون أن يحرك الحزب ساكنا، رغم أنه أغنى حزب، وهو تقريبا الحزب الحاكم، كما أنه يضم في صفوفه الكثير من رجال الأعمال.
    والأكيد أن الأشهر القليلة المقبلة ستشهد غلق الكثير من الصحف، وذلك راجع لعدة أسباب، أهمها أن العدد الهائل من العناوين الصحافية الموجودة في الساحة الإعلامية ظهورها كان غير مبرر، ففي وقت من الأوقات كانت السلطات هي من تشجع على تأسيس هذه الصحف، لأنها كانت بحاجة إلى دعم وإلى تمييع المشهد الإعلامي، وإغراق بعض الصحف التي كانت مزعجة نوعا ما، في بحر من الصحف، معتمدة مبدأ الكم على حساب الكيف، وكانت تدعم هذه الصحف بالإعلانات العمومية، والآن وبعد الأزمة الاقتصادية والمالية التي تعيشها البلاد، قررت السلطات تقليص هذه الإعلانات، حتى أصبحت بعض العناوين تحصل على ربع صفحة يوميا، وأحيانا لا تحصل على شيء لفترات طويلة، كما أن التطور الذي يعرفه الإعلام بشكل عام في العالم بأسره، يدفع الصحف الورقية شيئا فشيئا نحو الانقراض، لفائدة القنوات التلفزيونية والمواقع الإخبارية.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الجزائر: مستقبل غامض للصحافة المكتوبة بعد اختفاء صحيفة «لاتريبين» Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top