src=' الصورة الإشهارية لواتس آب:سيميائية الصورة دلالة الانفلات:د.عبد الرحمن المحسني - مجلة إتحاد كتاب الإنترنت المغاربة

أول مجلة ثقافية مغربية رقمية مستقلة غير ربحية ـ جميع الآراء والمقالات والبلاغات والبيانات والأخبارالثقافية والفنية تعبر عن رأي أصحابها وليس إدارة التحريرــ أنظر(ي) شروط النشرفي أعلى الصفحة
  • اخر الاخبار

    الجمعة، 11 أغسطس 2017

    الصورة الإشهارية لواتس آب:سيميائية الصورة دلالة الانفلات:د.عبد الرحمن المحسني

    تحتل صورة تطبيق واتس آب مكانها في ذهنية ملايين المستخدمين لهذه التقنية بشكل يومي، وهي تحفر في أذهانهم حفراً يستحق التأمل، و تعدّ رسالة في ذاتها تمثل شفرة
    تواصل إشهارية مهمة. وهي تتخذ أيقوناً ثابتاً قصدياً حيث "تحل الصورة محل كل الأدوات وتتفوق عليها" ولئن كانت صامتة لكنه صمت يتسرب من خلال البعد السيميائي القارئ حيث الشفرات الواصلة بين الصورة ومتلقيها. ونشير هنا إلى إمكانيات التقنية في جعل هذه الصورة الشعار متحركة لكنها اتخذت السمة الثابتة لتتحول لتكوين ثابت في ذهنية المستخدم. ولا يغيب الجانب الإشهاري؛ فمثل هذه الصورة تتخذ جانب المرسلة الإشهارية بمصطلح جمال حضري الذي يقول عن مكيفات الحالة: " إن اللعبة الأساسية الممارسة من قبل المرسلة الإشهارية تتم على أرضية المصداقية : المحايثة والظهور (etre et paraitre) وفحوى المرسلة يتركز على إقناع المتلقي أن المصداقية بالنسبة إليه تتمثل في مطابقة باطنه بظاهره"، وصورة التطبيق في الواتس آب هي المرسلة المهمة التي لم تتم قطعاً إلا بعد وعي استباقي لأثرها على المتلقي الذي "وهو يتلقى المرسلة الإشهارية لا يتلقاها مختاراً وحراً طليقاً، بل إن هذا التلقي مكيف وموجه بجملة الظروف التي تستغلها المرسلة حين تخاطبه".
    تأخذ الصورة اللون الأخضر في عموم الشعار، واللون الأخضر يحمل في ذهنية المتلقي بعداً متفائلاً علاماتياً؛ حيث ارتبط اللون الأخضر بالتفاؤل في التراث البشري كما أنه يتصف بسيرورة الحركة من خلال تكريس ذات اللون في شارع الحياة البسيطة التي يعيها الإنسان المعاصر ويعيشها من خلال العلامات الإشارية الضوئية التي يمثل فيها الضوء الأخضر إمكانية السماح و التحرك حتى خلقت في العرف الجمعي لغتها التواصلية الثابتة مما أكسبها تكويناً ذهنياً ذا دلالة موجِّهة، وكأن الصورة تعطي بعداً لانفتاح هذا التطبيق وحرية حركته ودوره في إشاعة الانسياب والمرور والتواصل، لكنه تواصل في دلالة التطبيق لا يتخذ فضاء مطلقاً، فهو ينكسر باللون الأبيض الذي يتوسط الشعار ويعبر أيضاً عن بعد متسق مع اللون الأخضر، إذ استقر في الوعي الجمعي ارتباطه بالنقاء والصفاء بيد أن اللافت في هذا التشكيل البصري أن اللون الأبيض في صورة التطبيق ينفتح بسهم في الأدنى، ففي زاوية المساحة الخضراء تتجه الدلالة لسهم أبيض ينطلق من منطقة البياض باتجاه فضاء مفتوح، وهي علامة اتصال ذات شفرة خفية تشير إلى انفتاح التطبيق وارتباطه بشبكة اتصال مفتوح وبما يوحي بأن تلك (الدردشات) ليس لها طابع الحماية من التسرب، وقد عرف عن هذا التطبيق لدى المتخصصين أنه لا يعطي اعتباراً للخصوصية الشخصية وربما كان ذلك عاماً في أغلب تقنيات التواصل ، وبرأي دان براون "فإنه في زمن التقنية تسقط الخصوصية.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    Item Reviewed: الصورة الإشهارية لواتس آب:سيميائية الصورة دلالة الانفلات:د.عبد الرحمن المحسني Rating: 5 Reviewed By: ueimag
    Scroll to Top